اللاعب المصري "عمرو وردة" يعلق على أنباء فسخ عقده مع لاريسا لأسباب أخلاقية

اللاعب المصري “عمرو وردة” يعلق على أنباء فسخ عقده مع لاريسا لأسباب أخلاقية

علق الدولي المصري عمرو وردة لاعب باوك سالونيك المعار إلى لاريسا لى أنباء فسخ عقده مع لاريسا لأسباب أخلاقية.
وقال وردة : “أن فسخ عقد إعارته لم يكن لأسباب أخلاقية لكنه بسبب خلافات بين رئيسي نادي لاريسا وباوك.”. مشيرا إلى أن عقده سينتهي بعد ثلاثة أسابيع فقط .
وأضاف وردة البالغ عمره 26 عاما ” أنه تألق خلال فترته مع لاريسا ونظرا للخلافات بين رئيسي الناديين قرر رئيس لاريسا فسخ التعاقد الآن وأن علاقته بالنادي ومسؤوليه وجماهيره طيبة.”
وكان نادي لاريسا أصدر بينانا قال فيه: “للقضاء على أي لغط أو أسباب قد تكون غير حقيقية ينشر النادي نص رسالة متبادلة بين وردة ورئيس النادي يعتذر فيها اللاعب عن غيابه عن التدريبات ويعترف بارتكابه الخطأ بتغيبه عن التدريبات بدون إذن”.وتابع البيان أن “لاريسا سينتظر وردة دائما لكن كصفقة مجانية وليس على سبيل الإعارة ونتمنى له التوفيق في مسيرته المستقبلية”.
ووجه رئيس لاريسا الشكر لوردة قائلا: “أود أن أشكر وردة على اللحظات الرائعة التي قدمها لنا على مدار العام وأكثر من ذلك بكثير على الرسالتين اللتين أرسلهما لي في وقت متأخر من الليلة الماضية، حيث أعرب عن امتنانه لي وللنادي لما قدمناه له.

اترك تعليقاً