الإمارات الأولى "عالميا" في استخدام الكلاب البوليسية للكشف عن كورونا

الإمارات الأولى “عالميا” في استخدام الكلاب البوليسية للكشف عن كورونا

نجحت دولة الإمارات في استخدام الكلاب البوليسية للكشف عن فيروس كورونا لتصبح الدولة الأولى عالميا التي تطبق هذه التجربة ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 “.

استخدام الكلاب للكشف عن كورونا

وتتميز التجربة الإماراتية وبروتوكولها الخاص بالتعامل غير المباشر بين الكلاب والأشخاص المراد فحصهم، وبكونها تستخدم عينات العرق البشري وسهلة التطبيق وفق إجراءات احترازية صحية بأعلى المعايير. وفقا لوكالة الإمارات للأنباء.

مكافحة كوفيد- 19

وقد سبق التطبيق العملي الدارسات اللازمة والورش واللقاءات، إلى جانب ورش العصف الذهني والتعاون مع عدد من دول العالم والخبراء، في إجراء مناقشات ودراسات نظرية حول استخدام الكلاب في الكشف عن مصابي “كوفيد 19”.

حاسة الشم

وجاء ذلك استنادا إلى أن الكلاب البوليسية المدربة تتميز بحاسة الشم القوية للغاية لديها، الأمر الذي يمكن الاستفادة منه في الدوريات الشرطية، وتأمين مواقع حيوية مهمة والمراكز التجارية والفعاليات والحشود والمطارات والمناطق الحيوية.

اترك تعليقاً