اتفاقية لدعم صندوق النفقة مع وقف السبيعي بقيمة 500 ألف ريال

اتفاقية لدعم صندوق النفقة مع وقف السبيعي بقيمة 500 ألف ريال

عزّز صندوق النفقة، سعيه إلى ضمان صرف النفقة للمستفيدين دون تأخير، والإسهام في تحقيق التوازن المالي للأسرة، عبر اتفاقية جديدة مع وقف محمد السبيعي، الذي أسهم بـ500 ألف ريال توجّه بشكل مباشر للمستفيدين من الصندوق.
وقع الاتفاقية رئيس مجلس نظارة الوقف إبراهيم السبيعي، ومدير عام صندوق النفقة المهندس عبدالملك السعيد.
ويأتي إسهام وقف السبيعي، إيمانًا منه بأهمية العمل المجتمعي ودعم المبادرات الخيرية بالتعاون مع الصناديق الوقفية، ومنها صندوق النفقة، الذي يسهم في استقرار الأسرة مالياً عبر الانتظام في صرف النفقة الشهرية دون تأخير.
وأكد صندوق النفقة، أن جميع التبرعات والهبات والأوقاف التي تسلم للصندوق يُستفاد منها بشكل مباشر بما يعود على المستفيدين بالخير، ولا تدخل هذه التبرعات والأوقاف في الميزانيات التشغيلية للصندوق.
يذكر أن صندوق النفقة حصل على ترخيص صندوق وقفي من خلال الهيئة العامة للأوقاف، سعيًا إلى ضمان الاستدامة المالية وضمان توفر السيولة اللازمة لدفع النفقات الشهرية.
ويعمل صندوق النفقة على دفع النفقة الشهرية لمن صدر لهم حكم شرعي باستحقاقها ويتولى مطالبة المنفق بدفع النفقة ويحصل منه جميع ما دفعه الصندوق لمن صدر لهم الحكم.
وكان معالي وزير العدل رئيس مجلس إدارة صندوق النفقة الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، قد وجّه بإطلاق المرحلة الثانية من مشروع صندوق النفقة.
وتختص المرحلة الثانية من المشروع بـ”النفقة المؤقتة”؛ ويستفيد منها كل من صدر له حكم ابتدائي أو حكم معجّل، صدر فيه قرار تنفيذي من محاكم التنفيذ ولم ينفذ لغير عذر الإعسار.

اترك تعليقاً