إصابة ممرضة بريطانية كورونا بعد 3 أسابيع من تلقيها لقاح “فايزر”

أصيبت ممرضة بريطانية بفيروس كورونا المستجد، بعد 3 أسابيع من تلقيها الجرعة الأولى من اللقاح وانتظارها للجرعة الثانية.
وقالت الممرضةخلال حديثها إلى هيئة الإذاعة البريطانية ”بي.بي.سي“، إنها أُصيبت بالفيروس أثناء انتظار الجرعة الثانية من اللقاح الذي طورته شركة ”فايزر“ و“بيونتك“ ضد فيروس كورونا المستجد.وأضافت أنها شعرت بالغضب والإحباط للإصابة بالفيروس في هذه المرحلة.
وأشارت إلى أنها ”شعرت بالارتياح في بادئ الأمر لمنحها فرصة الحصول على اللقاح الذي تلقته في كانون الأول ديسمبر الماضي“. وقالت ”لقد أعطاني راحة البال، وجعلني أشعر بأمان أكبر، لكنه يعطي إحساسًا زائفًا بالأمان“.
وأضافت أنه ”تم إخبارها بأن اللقاح سيستغرق 10 أيام لتوفير بعض الحماية ضد الفيروس وتقليل مخاطر انتقال العدوى“. وتابعت أنه بعد ثلاثة أسابيع من تلقيها اللقاح، بدأت تشعر بالتعب وتعاني من أعراض شديدة للغاية من سعال شديد وارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس، وأصيبت بالصدمة عند اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا ونقل العدوى لطفلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *