إبراهيموفيتش في حوار مطول: أرشح 4 منتخبات للفوز بكأس العالم

إبراهيموفيتش

كرر النجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، قوله بأنَّ كأس العالم من دونه لا يستحق المشاهدة، مؤكدًا أنَّه يعني ما يقول.

ورشّح إبراهيموفيتش- خلال حوار مطول أجراه معه موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)- 4 منتخبات للفوز بكأس العالم هي البرازيل وإسبانيا وألمانيا والسويد، وإلى نص الحوار:

* زلاتان، كان هناك الكثير من التكهنات حول مشاركتك في كأس العالم. لماذا قررت الذهاب إلى روسيا كممثل لـVisa؟

كان من الواضح أنني لن أذهب كلاعب مع المنتخب الوطني، ولكن كما قلت قبل أربع سنوات وأكرره الآن: كأس العالم من دوني لا تستحق المشاهدة. أنا حقاً أعني ما أقول. ومع ذلك، من الممكن الآن أن أكون حاضراً، وسأستمتع بكأس العالم عن كثب. لذا، وبالتعاون مع Visa، هذا يجعلني سعيداً جداً. سنكون هناك وسنخلق الحدث.

* ماذا تتوقع من روسيا كدولة مضيفة؟

أعتقد أن التنظيم سيكون مذهلاً. إنه بلد ضخم وبكثافة سكانية عالية. سيكون رائعاً تنظيم كأس العالم هناك. أعتقد أنها ستكون بطولة مذهلة مثل جميع بطولات كأس العالم. فنحن نتحدث عن أكبر عرس كروي في العالم، وبالتالي لا يهم أين يتم تنظيمه. أريد أن أكون هناك، وأحضره شخصياً أو على التلفزيون وأستمتع كثيراً. لن أفوّت هذا العرس.

* كيف تشعر قبيل حضور المسابقة التي ستنطلق يوم 14 يونيو في ملعب لوجنيكي؟

أنا متحمس للذهاب إلى الملعب مع فريق Visa ومشاهدة المباريات، الجماهير، الأجواء والأرجاء. سنقوم أنا وVisa بذلك معاً، وأرغب حقاً في أن أعيش هذا العرس الرائع. لدينا العديد من الأنشطة المخطط لها. سنخلق الحدث هناك.

* برأيك، من هم المرشحون للفوز بكأس العالم؟

إبراهيموفيتش : أختار فريق Visa لأننا أكبر المرشحين للفوز، وهناك أيضاً فرق أخرى لديها حظوظ للفوز: البرازيل وأسبانيا وألمانيا وبالطبع السويد. الأرجنتين أيضاً، على الرغم من أنهم لا يريدون أن يكونوا مرشحين، ولكنهم كذلك. أتأسف لعدم تأهل الولايات المتحدة لكأس العالم لأنه بلدي الجديد، حيث أعيش، وكنت سأشجعهم أيضاً.

* هل توقعات السويد واقعية؟

لقد تغلبوا على فرق كبيرة جداً للوصول إلى كأس العالم، لذلك سنرى ما سيحدث. كل شيء جديد ومثير. لا يمكن أن تعرف أبداً ما قد يحدث. كل شيء يعتمد على اللحظة. الأفضل في تلك اللحظة هو الذي سيقوم بعمل جيد.

* هل ستشعر بالتوتر عندما ترى منتخب السويد داخل الملعب؟

لا، لا، قطعاً، لا. فأنا متحمس، ولست متوتراً. أنا متحمس للدخول إلى الملعب ومساعدة السويد على الفوز، هذا هو تفكيري.

* هل هناك لاعب صاعد تعتقد أنه سيترك بصمة واضحة؟

إبراهيموفيتش : أعتقد أنه بول بوجبا، بكل تأكيد. الجميع يعلم أنه سريع وماهر. كيليان مبابي هو لاعب بدأ يسطع نجمه ولكنه لا يزال أمامه طريق طويل للوصول إلى القمة، ولكن ليس هناك شك بأنه سيصل، هناك العديد من اللاعبين المهمين في الوقت الحالي، ولا شك أنه سيأتي لاعب لم يسمع به أحد ويخلق الحدث.

* وماذا عن الأسماء الكبيرة؟

يجب أن نتذكر أن هذه ليست رياضة فردية، بل هي رياضة جماعية. أعتقد أن نيمار، بعد تعرضه للإصابة وعودته للملاعب، سيكون متحمساً جداً للعب وسيدفع فريقه للأمام، والعكس صحيح.
وأعتقد أن الوضع طبيعي بالنسبة لميسي، إنه الأفضل وفريقه سيتبعه. نفس الشيء بالنسبة لرونالدو. سنرى ما سيحدث، إنه موسم طويل. كلهم لعبوا ما بين 10 و11 شهراً والآن وصلوا إلى هذه المرحلة النهائية. سنرى من سيكون في كامل لياقته بدنياً وذهنياً. فهذه الجوانب حاسمة، لا تهمّ المهارة إذا لم تكن في أفضل أحوالك.

* ما الذي يمكنك أن تخبرنا به عن ذكرياتك الأولى مع كأس العالم؟

أتذكر جيداً عندما أقيمت في الولايات المتحدة عام 1994، حيث احتلت السويد المركز الثالث، لأنه كان حدثاً كبيراً بالنسبة للسويد، بطبيعة الحال.

* هل ألهمك ذلك لكي تُصبح لاعب كرة قدم؟

في ذلك الوقت كنت أعرف أنني سأسيطر على العالم وأنني لن أكون مجرد لاعب كرة قدم.

* ما الذي أعجبك أكثر في مشاركتك في نهائيات كأس العالم عامي 2002 و2006؟

أحببت الجماهير والأجواء خلال المباريات. كان قميصي أصفر اللون وترى نفس اللون في الملعب وتشعر بالسعادة والاحتفالات من حولك. السويد تدللها جماهيرها كثيراً، وبالتالي كانت هذه هي الذكرى المفضلة لدي. والمباريات، بالطبع، لكن المباريات لا تتغير حتى وإن كان المستوى أعلى. لا يوجد شيء جديد لم تره كل يوم كلاعب في النخبة. المدهش هو الأجواء.